نادي الأسير: الاحتلال اعتقل 640 طفلا بالضفة بعضهم تعرض لتعذيب منذ 7 أكتوبر الماضي قوات الاحتلال تقتحم رامين شرق طولكرم إذاعة جيش الاحتلال: تأسيس فرقة جديدة لجنود الاحتياط ضابط احتياط كبير: حماس لن تُهزم والتهديد لمستوطني الجنوب لن يزول مستعمرون يقيمون بؤرة استعمارية في بني نعيم شرق الخليل الاحتلال يغلق مدخلي الفوار والعروب ويدهم أحياء بالخليل ويطا إصابة ثلاثة مواطنين في اعتداء للمستعمرين في دير دبوان شرق رام الله الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذير من التعرض لأشعة الشمس المباشرة في اليوم الـ256 من العدوان: 17 شهيدا في قصف للاحتلال وسط وجنوب القطاع الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين خلال اقتحام عدة قرى وبلدات في رام الله حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق حملة مداهمات واسعة واعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية عدوان أميركي - بريطاني بـ 10 غارات يستهدف غربي اليمن تحقيق يوثق استشهاد عائلات فلسطينية بأكملها في قطاع غزة جراء العدوان الاحتلال يعتقل شابا لدى اقتحام بلدة بيت عنان

الشيقل الإسرائيلي يصعد أمام الدولار ويصل لأفضل حالته

ارتفع الشيكل الاسرائيلي بنسبة 8% مقابل الدولار منذ بداية نوفمبر الحالي، وبنسبة 5% مقابل اليورو.

حيث استأنف الشيكل مكاسبه القوية مقابل العملات الأجنبية، ليتم تداوله مقابل الدولار عند مستويات شوهدت آخر مرة في أغسطس آب الماضي، وذلك قبل فترة طويلة من الحرب.

وقد قال مزراحي تفاحوت، كبير محللي السوق، رونين مناحيم، لـ "جلوبز" إن ارتفاع قيمة الشيكل مقابل الدولار واليورو يرجع إلى البيانات الاقتصادية الأخيرة من إسرائيل والولايات المتحدة.

كما وضح مناحيم أن بيانات التضخم ووالناتج المحلي الإجمالي التي نشرت في اليومين الماضيين لم تكن فاترة بما يكفي لخلق فهم في السوق بأن بنك إسرائيل يتجه نحو خفض أسعار الفائدة قريبا.

وفي هذا السياق، يشير مناحيم أيضًا إلى ما قاله المحافظ نهاية الأسبوع الماضي بأن البنك يواصل التركيز على التضخم ومنع الانخفاض المفرط في قيمة الشيكل.

لكن التعزيز الرئيسي للعملة الإسرائيلية ينبع من ضعف الدولار الأمريكي، وذلك لأسباب خارجة عن السوق الإسرائيلية، حيث تم نشر بيانات التضخم التي انخفضت لدى الجانب الأمريكي، وأنه تقترب من المعدل المحدد من قبل الجانب الأمريكي، لتتوقع الأسواق ان الفيدرالي سيخفض من أسعار الفائدة عند النصف الأول من العام القادم.

أما العامل الأخير لقوة الشيكل فنابع من استعداد بنك إسرائيل لبيع العملات الأجنبية كجزء من خطته لمنع انخفاض قيمة العملة خلال الحرب وتحقيق الاستقرار في السوق.

ولن يتم الكشف عن حجم مبيعات النقد الأجنبي هذا الشهر إلا في بداية شهر ديسمبر، عندما سينشر بنك إسرائيل أرصدة النقد الأجنبي التي بحوزته.

وفي تشرين الأول/أكتوبر، باع بنك إسرائيل 8.21 مليار دولار من العملات الأجنبية، من أصل ما يصل إلى 30 مليار دولار خصصها لتخفيف انخفاض قيمة الشيكل بسبب الحرب.