رئيس الوزراء يبحث مع السفير الأردني تعزيز وتنسيق الجهد الإغاثي في غزة والضفة مصادر استخباراتية إسرائيلية: السنوار خرج إلى شوارع غزة مستوطنون يقتحمون الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة من الخليل رئيس الوزراء ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار يستكملان إجراءات الاستلام والتسليم تجدد القصف الإسرائيلي على بلدات جنوب لبنان إسرائيل: "ماضون في اجتياح رفح وهي المعقل الأخير لحماس" ألمانيا: لن تحظى إسرائيل بالأمن دون رؤية سياسية للفلسطينيين شهداء بينهم أم وطفلاها إثر قصف الاحتلال منازل في قطاع غزة بايدن وقع على تحويل مساعدات بقيمة 26 مليار دولار لإسرائيل الشرطة تقبض على 4 أشخاص من تجار الآثار وتضبط مخطوطات عثمانية وعملات أثرية في طولكرم الكابنيت يبحث مبادرة جديدة لدفع صفقة الاسرى قدما قيادي بحماس: لدينا 30 ضابطا إسرائيليا والسنوار يمارس عمله قائدا للحركة على الأرض "الاورومتوسطي": ينبغي تشكيل لجنة تحقيق دولية في المقابر الجماعية وإرسال فرق لمعاينة الضحايا تعرض للضرب داخل فصولها.. فنان تركي شهير يشتري مدرسته ويهدمها مجلس رؤساء الجامعات يبحث سبل إغاثة العملية التعليمية بمؤسسات التعليم العالي في غزة

انباء عن علاقة حب جدية بين سلمى رشيد ومحمد عساف على هامش “اراب ايدول”

وكالة الحرية الاخبارية -يبدو أن الأسبوع الأخير من “أراب آيدول” سيكون حاسماً  لجهة النتائج التي ينتظرها ملايين المشاهدين أو لجهة الأخبار الخاصة بهؤلاء المشتركين.

ونقل عن برنامج “نواعم” أن المرشح الاقوى والأكثر شعبيّة لنيل اللقب محمد عساف على علاقة حبّ مع المشتركة المغربية سلمى رشيد، لكنّهما يلتزمان الصمت تجاه هذه المسألة في الوقت الحالي لأنهما لا يريدان أن يستغلاّ الموضوع إعلامياً.

فيما يؤكّد محمد لكل المقرّبين منه أن العلاقة جدّية وقد تثمر ارتباطاً حقيقياً بينه وبين سلمى، كما لا يعرف بها سوى قلّة قليلة حتى من فريق العمل التابع لـ أم بي سي.

وربما تكون هذه المرة الأولى التي تنشأ فيها مثل هذه العلاقات من الإعجاب في برنامج تقدّمه “أم بي سي”، ما اضطر العارفين بتفاصيل الأمور إلى كتم الموضوع خصوصاً أمام وسائل الإعلام، فيما يظهر محمد تعلّقه الشديد بسلمى كما كان من أكثر الذين تأثروا لدى خروجها قبل 10 أيام.

ويبقى السؤال: هل ستتوّج علاقة الحبّ بين عصفوري أم بي سي بارتباط جدّي أم تكون مجرد نزوة عابرة اعتدنا مشاهدتها في برامج المواهب ومنها على وجه التحديد في برنامج ستار أكاديمي الذي حفل بعلاقات أثناء تقديمه انتهى معظمها بفشل وذهب كل طالب في حال سبيله بعد نهاية المشوار؟