محاولة اغتيال الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب جيش الاحتلال يشن سلسلة غارات على جنوب لبنان إصابتان برصاص الاحتلال شرق قلقيلية استشهاد عسكري سوري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان الاحتلال على المنطقة الجنوبية إصابة شاب برصاص الاحتلال في بيت أمر شمال الخليل "الصحة العالمية" تحشد قدراتها لمعالجة جرحى "مجزرة المواصي" "FBI": لم نحدد الدافع وراء إطلاق النار على ترامب الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة في اليوم الـ282 للعدوان: شهداء وجرحى في قصف للاحتلال على مناطق متفرقة من القطاع العراق يطالب المجتمع الدولي بتحمّل مسؤوليته إزاء استمرار العدوان السافر على غزة الاحتلال يقتحم شقبا غرب رام الله الاحتلال يقتحم شقبا غرب رام الله ارتفاع في مؤشر غلاء المعيشة لشهر حزيران الماضي ماليزيا تدعو المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات فورية لإنهاء الانتهاكات الإسرائيلية ومحاسبة مرتكبيها عمّ الإضراب الشامل محافظات الضفة اليوم الاحد، تنديدا بمجازر الاحتلال الإسرائيلي في غزة أمس السبت.

بلدية الخليل: الاحتلال يغير في المعالم التراثية للحرم الإبراهيمي الشريف لتهويده

 استنكرت بلدية الخليل، اليوم الخميس، إقدام  الاحتلال على سقف  صحن الحرم الإبراهيمي الشريف،  معتبرة أنه اعتداء على المعلم التراثي الإنساني المسجل على لائحة "اليونسكو" المهدد بالخطر، في محاولة لتهويد المكان وتغيير معالمه التراثية.

ورأت البلدية أن هذا الاعتداء يأتي ضمن مخططات سلطات الاحتلال التي أعلنت عنها جهارا نهارا والتي تتعلق بضم الضفة الغربية والاستحواذ على مقدساتها كما يجري بالقدس والمسجد الأقصى ليس بعيدا عما يحصل في الحرم الإبراهيمي الشريف، وهناك مخططات لإشعال الضفة الغربية وتحويلها إلى قنبلة موقوتة ستنفجر في وجه الاحتلال ومستوطنيه بأي لحظة.

وشددت البلدية على رفضها واستنكارها لهذه الخطوة الإجرامية، مطالبة كافة الجهات الدولية والحقوقية ومؤسسة "اليونسكو" التدخل الفوري والعاجل لوضع حد للاحتلال وسياساته تجاه الحرم الإبراهيمي، مشيرة إلى أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لوقف هذا العمل المخالف لكافة الأعراف الدولية والقانون الإنساني، وستعمل على فضح ممارسات وجرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه ووضع حدٍ لها، حيث يعتبر الحرم الإبراهيمي عنوانا للخليل وفلسطين والأمتين العربية والإسلامية ولأحرار العالم.

وأضافت البلدية، أن البلدة القديمة عموما والمسجد الإبراهيمي الشريف على وجه الخصوص يتعرضان لهجمة تهويدية وقضم للأرض الفلسطينية بهدف إحلال المستوطنين في منازل المواطنين أصحاب الأرض والمكان، حيث كانت سلطات الاحتلال قد أعلنت الأسبوع الماضي عن عزمها الاستيلاء على مجمع سوق الخضار المركزي القديم (الحسبة)، بالإضافة إلى إعلان آخر عن نيتها البناء في مدرسة أسامة ومحيطها مقابل عين عسكر المعروفة بموقف "الكراج".