شهداء وإصابات برصاص الاحتلال والمستوطنين خلال هجومهم على قرية "المغير " الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على القسّام والسرايا الأمم المتحدة: الأمراض المنقولة عبر المياه في غزة تتفشى مع ارتفاع درجات الحرارة بولندا تحذر من السفر إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية ولبنان وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على "أبو عبيدة" 10 شهداء على الأقل في قصف إسرائيلي على عدة مناطق في قطاع غزة الطقس: أجواء صافية ودرجات الحرارة حول معدلها السنوي العام الاحتلال ينفذ اعتقالات وتجدد اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية الداخل المحتل : ثلاثة قتلى في جريمتين منفصلتين بكفر ياسيف وعسفيا سرايا القدس وقوات عمر القاسم تقصف "سديروت" ومستوطنات غلاف غزة الاحتلال يعتقل 50 فلسطينيا من محافظات الضفة خلال أيام عيد الفطر مستعمرون يغلقون مدخلي سلواد وترمسعيا ويهاجمون المركبات إندونيسيا تؤكد موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية الاحتلال يستولي على منزلين ويحولهما لمراكز تحقيق في دوما قوى رام الله والبيرة تدعو للتصدي لاعتداءات المستعمرين وتفعيل لجان الحراسة الشعبية
Post

رئيس الشاباك بعد اختراق حواجز مسكن نتنياهو: تطور خطير يحظر الوصول إليها

اعتبر رئيس الشاباك، رونين بار، في أعقاب مظاهرة في القدس، أمس، شارك فيها آلاف الإسرائيليين ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وحاولوا تخطي الحواجز والوصول إلى مسكن نتنياهو، أن هذا الاحتجاج ليس شرعيا.

وقال بار في ختام تقييم للوضع في موقع المظاهرة، إن "الخطاب العنيف في الشبكة وقسم من المشاهد التي رأيناها هذه الليلة في القدس، تتجاوز قواعد الاحتجاج المتعارف عليها، وتستهدف القدرة على الحفاظ على النظام العام، ومن شأنها أن تقود إلى احتكاك عنيف مع عناصر الحراسة، وعرقلة تنفيذهم لمهامهم وحتى استهداف شخصيات تخضع للحراسة"، وفق ما جاء في بيان للشاباك اليوم، الأربعاء.

وأضاف بار أنه "يوجد خط واضح بين احتجاج شرعي وبين احتجاج عنيف وغير قانوني. وهذا تطور مقلق من شأنه أن يقود إلى تطورات خطيرة يحظر الوصول إليها".

ودارت خلال المظاهرة مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الشرطة، بعدما بدأ متظاهرون مسيرة انطلقت من منطقة الكنيست باتجاه ديوان الرئيس الإسرائيلي وتابعت نحو مسكن نتنياهو. وأوقفت الشرطة عددا من المتظاهرين.

وندد رئيس كتلة "المعسكر الوطني" وعضو كابينيت الحرب، بيني غانتس، اليوم، بالمتظاهرين قائلا إنه "يحظر علينا القبول بالعنف من أي طرف، ويحظر القبول بتجاهل تعليمات الشرطة واختراق حواجز مثلما رأينا أمس ليلا في القدس. والاحتجاج شرعي، والألم مفهوم، لكن يجب الحفاظ على القانون وعلى قواعد اللعبة".

واعتبر غانتس أن "قوة الجيش الإسرائيلي وروح الجنود جزءا هاما من قدرتنا على الانتصار في الحرب، لكن وحدة الشعب هي مفتاح مستقبلنا. نحن إخوة، شعب واحد، في إحدى فتراته الصعبة، ويحظر علينا العودة إلى 6 أكتوبر"، في إشارة إلى الشرخ الواسع في المجتمع الإسرائيلي في أعقاب خطة حكومة نتنياهو لإضعاف جهاز القضاء.