وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على "أبو عبيدة" 10 شهداء على الأقل في قصف إسرائيلي على عدة مناطق في قطاع غزة الطقس: أجواء صافية ودرجات الحرارة حول معدلها السنوي العام الاحتلال ينفذ اعتقالات وتجدد اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية الداخل المحتل : ثلاثة قتلى في جريمتين منفصلتين بكفر ياسيف وعسفيا سرايا القدس وقوات عمر القاسم تقصف "سديروت" ومستوطنات غلاف غزة الاحتلال يعتقل 50 فلسطينيا من محافظات الضفة خلال أيام عيد الفطر مستعمرون يغلقون مدخلي سلواد وترمسعيا ويهاجمون المركبات إندونيسيا تؤكد موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية الاحتلال يستولي على منزلين ويحولهما لمراكز تحقيق في دوما قوى رام الله والبيرة تدعو للتصدي لاعتداءات المستعمرين وتفعيل لجان الحراسة الشعبية 190 يوما من الحرب: شهداء بالعشرات والاحتلال يكمل تدمير مدينتي الزهراء والاسرى محافظ نابلس يدعو لتفعيل لجان الحراسة في ظل تصاعد هجمات المستعمرين الشرطة تقبض على شخص دعس ضابط الدفاع المدني وتسبب بمصرعه ولاذ بالفرار سلسلة غارات إسرائيلية على عدة بلدات في جنوب لبنان
Post

إعلام إسرائيلي: محاولة اغتيال "أفيخاي أدرعي"

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأربعاء، بأن أحد منفذي عملية رعنانا التي وقعت الشهر الماضي، كان يسعى إلى اغتيال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيخاي أدرعي.

وبحسب وسائل إعلام عبرية"، "كشف أحمد زيدات (24 عاما) عن نواياه هذه أثناء التحقيق معه، شاهد زيدات، الذي كان يعمل في رعنانا بشكل غير قانوني، أفيخاي أدرعي في أحد مطاعم المدينة وبدأ بمراقبته حتى قبل اندلاع الحرب في 7 أكتوبر".

ونقل الإعلام الإسرائيلي عن أحمد زيدات أثناء التحقيق معه قوله: "أردت تنفيذ هجوم نوعي.. صادفت أدرعي وتبعته أردت الهجوم عليه لكن لم أكن أحمل سكينا. وفي وقت لاحق وصلت إلى نفس المكان في محاولة لتحديد مكانه مسلحا بسكين - لكن لم أجده".

وفي 15 يناير الماضي، أفادت نجمة داوود الحمراء (الإسعاف الإسرائيلي) بمقتل شخص وإصابة 16 آخرين 3 منهم بحالة حرجة في حوادث طعن ودهس في رعنانا وسط فلسطين المحتلة.

ولاحقا قالت الشرطة الاسرائيلية، إنه "يتم الحديث عن عملية دهس قام خلالها مشتبه به بسيارة مسروقة بدهس عدد من الإسرائيليين، حيث تم نقل 13 مصابا للمستشفيات".

وأفادت وسائل الإعلام بأنه يجري الحديث عن عملية متدحرجة استبدل خلالها المنفذ 3 سيارات، مشيرة إلى أن منفذي العملية هما أحمد ومحمود زيدات الخليل وهما رهن الاعتقال.