الحكومة والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقية بقيمة 25 مليون يورو لدعم تزويد غزة بالمياه الأمن الوقائي وبمساندة من الأجهزة الأمنية يضبط ويصادر السلاح الأبيض من المحال التجارية في الخليل الوزير غنيم: غزة تعيش كارثة غير مسبوقة ولا يوجد أي مقوم للحياة والتدخلات محدودة الاحتلال يقتحم مخيم الفوار جنوب الخليل استشهاد الطفل فادي سعيد سليمان في بلدة عزون قضاء قلقيلية الاحتلال يخطر بهدم مسكن وحظيرة أغنام ويطارد الرعاة جنوب الخليل تونس تحمّل المجتمع الدولي مسؤولية استمرار العدوان الإسرائيلي على شعبنا دراسة: الموت ينتظر 11 ألفا في غزة جراء الأوبئة لو توقفت الحرب مؤسسات الأسرى والحركة الوطنية الأسيرة ينعون إلى أبناء شعبنا الشهيد القائد خالد الشاويش إعلام إسرائيلي: محاولة اغتيال "أفيخاي أدرعي" "بلومبرغ": الحكومة البريطانية تدرس تقييد بعض صادرات الأسلحة إلى "إسرائيل" في حالتين الصحة العالمية": غزة أصبحت منطقة موت إصابة مواطن في هجوم للمستعمرين على قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس استشهاد الشاويش.. الاستهداف الممنهج للمعتقلين الكنيست "الإسرائيلي" يصوت بالأغلبية ضد الاعتراف الأحادي بدولة فلسطين
Post

جهود تبذل لتخفيف مطالب حماس.. نتنياهو يميل إلى إرسال رئيس الموساد للقاهرة

قالت القناة 13 الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يميل إلى إرسال رئيس الموساد لإجراء محادثات غدا في القاهرة حول صفقة تبادل الأسرى.

وقال البيت الأبيض: "هناك تقدم في المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق ووقف طويل للقتال في غزة".

وقدر ثلاثة مسؤولين كبار إسرائيليين أن وفدا إسرائيليا سينطلق الى مصر الثلاثاء لإجراء اجتماع مع رئيس المخابرات المركزية الأمريكية ورئيس المخابرات المصرية ورئيس حكومة قطر بهدف دفع المفاوضات للإفراج عن مختطفين.

ووفقا لموقع "والا" فإنه في حال خروج الوفد الى القاهرة، فإن من سيرأسه هو رئيس جهاز الشاباك رونين بار المسؤول عن ملف الاتصالات مع المخابرات المصرية، وسينضم اليه رئيس الموساد ددي برنياع والجنرال نيتسان الون.

بينما قالت صحيفة يديعوت احرنوت أن الطريق إلى ابرام صفقة ما زال طويلاً، ولكن من وراء الكواليس تُبذل جهود لتضييق الفجوات من أجل الاتفاق على الخطوط العريضة المحتملة.

وحتى هذه اللحظة، لا ينوي الجانب الإسرائيلي إرسال ممثل إلى مصر لإجراء محادثات، لكنهم يقولون إن القرار لا يزال من الممكن أن يتغير.

 

ويوضح مسؤولون كبار في إسرائيل أن الفجوات في الصفقة لا تزال كبيرة، وهناك إجماع كامل في الجانب الإسرائيلي على أن الشروط التي طرحتها حماس ليست قابلة للنقاش. لكن مسؤولين سياسيين أكدوا أن القرار قد يتغير في الساعات المقبلة بعد محادثات وجهود تجري خلف الكواليس.

ويعمل رئيس الموساد، من بين أمور أخرى، مع وزير المخابرات المصري ورئيس وكالة المخابرات المركزية للتحرك نحو الخطوط العريضة.

 

 

مصر مهتمة بالترويج للصفقة، وأعلن في الأيام الأخيرة أنها بعثت رسائل إلى حماس، مفادها أنه يتعين عليهم التوصل إلى اتفاق في غضون أسبوعين أو ستبدأ إسرائيل عمليات برية في رفح، التي أصبحت ملجأ. لأكثر من مليون نازح.