الحكومة والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقية بقيمة 25 مليون يورو لدعم تزويد غزة بالمياه الأمن الوقائي وبمساندة من الأجهزة الأمنية يضبط ويصادر السلاح الأبيض من المحال التجارية في الخليل الوزير غنيم: غزة تعيش كارثة غير مسبوقة ولا يوجد أي مقوم للحياة والتدخلات محدودة الاحتلال يقتحم مخيم الفوار جنوب الخليل استشهاد الطفل فادي سعيد سليمان في بلدة عزون قضاء قلقيلية الاحتلال يخطر بهدم مسكن وحظيرة أغنام ويطارد الرعاة جنوب الخليل تونس تحمّل المجتمع الدولي مسؤولية استمرار العدوان الإسرائيلي على شعبنا دراسة: الموت ينتظر 11 ألفا في غزة جراء الأوبئة لو توقفت الحرب مؤسسات الأسرى والحركة الوطنية الأسيرة ينعون إلى أبناء شعبنا الشهيد القائد خالد الشاويش إعلام إسرائيلي: محاولة اغتيال "أفيخاي أدرعي" "بلومبرغ": الحكومة البريطانية تدرس تقييد بعض صادرات الأسلحة إلى "إسرائيل" في حالتين الصحة العالمية": غزة أصبحت منطقة موت إصابة مواطن في هجوم للمستعمرين على قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس استشهاد الشاويش.. الاستهداف الممنهج للمعتقلين الكنيست "الإسرائيلي" يصوت بالأغلبية ضد الاعتراف الأحادي بدولة فلسطين
Post

الرئيس يستقبل عددا من الشخصيات القيادية القطرية

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس،  اليوم الاثنين، في العاصمة القطرية الدوحة، عددا من الشخصيات القيادية القطرية.

وأطلع سيادته، الشخصيات القطرية، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وحرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني من آلة القتل الإسرائيلية، خاصة في قطاع غزة.

حيث استقبل الرئيس رئيس مجلس أمناء الصناديق الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني، وجرى بحث سبل زيادة المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، وقدم الرئيس الشكر للشيخ عبد العزيز، والمؤسسات القطرية الحكومية والخيرية، التي تقوم بالدعم الإنساني لإغاثة أهلنا في قطاع غزة، وفلسطين.

كما استقبل الرئيس الشيخ نايف بن عيد آل ثاني، والسيد عامر الجابري، وتم التأكيد على أهمية ما تقدمه مؤسساتهم وجهات قطرية أخرى من دعم وإغاثة إنسانية لقطاع غزة.

واستعرض الرئيس، الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية بالتعاون مع الأشقاء العرب والدول الصديقة في العالم لوقف العدوان الإسرائيلي وإدخال المساعدات الإنسانية بأسرع وقت ممكن إلى داخل قطاع غزة، ومنع التهجير لأي مواطن فلسطيني، وخاصة في مدينة رفح التي يحاول الاحتلال شن هجوم على سكانها للدفع باتجاه تهجيرهم، إضافة إلى جرائم القتل والتطهير العرقي والتمييز العنصري التي يتعرض لها شعبنا في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وحجز أموال المقاصة الفلسطينية.

وأشاد سيادته، بالموقف الرسمي والشعبي القطري في مساندة الشعب الفلسطيني، وتنسيق الجهود لوقف حرب الإبادة، وحشد الدعم الدولي من أجل إنهاء الاحتلال، وتجسيد قيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما استقبل الرئيس، الصحفي الفلسطيني معتز عزايزة، الذي أطلع سيادته على معاناة الصحفيين في قطاع غزة، والجرائم الإسرائيلية التي ارتُكبت بحق المدنيين الأبرياء، من أطفال، ونساء، وشيوخ، وتدمير ممنهج للبنية التحتية من مدارس، ومستشفيات، ومراكز إيواء.

وأشاد سيادته، بجهود الصحفي عزايزة، وجميع الصحفيين الفلسطينيين الذين نقلوا وينقلون الحقيقة للعالم أجمع مدى بشاعة جرائم الإبادة الجماعية التي تُرتكب بحق الشعب الفلسطيني وأرضه.