37 شهيدا و100 جريح في مجزرتين بالنصيرات ومواصي خانيونس الأردن يدين استهداف إسرائيل للأونروا ومبانيها ومراكز الإيواء التابعة لها في قطاع غزة مصرع طفلة إثر حادث دعس ببلدة العبيدية شرقي بيت لحم الاحتلال يعتقل طفلا ووالده من بلدة قراوة بني حسان فرنسا تعرب عن استنكارها لاستهداف الاحتلال مدارس النازحين في قطاع غزة الاحتلال يفرض حصارا مشددا على رامين شرق طولكرم الحكومة تكلف مؤسسات الدولة بتكثيف العمل لتلبية احتياجات المواطنين في غزة السيسي يدعو إلى تكاتف الجهود الدولية لوقف فوري لإطلاق النار في غزة سلطة الطاقة: نعمل على إعادة تشغيل خط كهرباء للمنطقة الوسطى في غزة نتنياهو: يجب اجتثاث كل الأذرع التابعة لحماس المتحدث باسم مستشفى شهداء الأقصى بغزة: حجم الإصابات يفوق قدراتنا جيش الاحتلال: حماس لا تزال قادرة على قصف تل أبيب والقدس نتنياهو يتعهد بزيادة الضغط على حماس... غالانت: نضوج الظروف لإتمام صفقة استشهاد 3 اطفال جنوب لبنان و30 صاروخ نحو شمال اسرائيل الاحتلال يستولي على 441 دونما من أراضي المواطنين غرب رام الله

الرئيس يستقبل عددا من الشخصيات القيادية القطرية

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس،  اليوم الاثنين، في العاصمة القطرية الدوحة، عددا من الشخصيات القيادية القطرية.

وأطلع سيادته، الشخصيات القطرية، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وحرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني من آلة القتل الإسرائيلية، خاصة في قطاع غزة.

حيث استقبل الرئيس رئيس مجلس أمناء الصناديق الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني، وجرى بحث سبل زيادة المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، وقدم الرئيس الشكر للشيخ عبد العزيز، والمؤسسات القطرية الحكومية والخيرية، التي تقوم بالدعم الإنساني لإغاثة أهلنا في قطاع غزة، وفلسطين.

كما استقبل الرئيس الشيخ نايف بن عيد آل ثاني، والسيد عامر الجابري، وتم التأكيد على أهمية ما تقدمه مؤسساتهم وجهات قطرية أخرى من دعم وإغاثة إنسانية لقطاع غزة.

واستعرض الرئيس، الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية بالتعاون مع الأشقاء العرب والدول الصديقة في العالم لوقف العدوان الإسرائيلي وإدخال المساعدات الإنسانية بأسرع وقت ممكن إلى داخل قطاع غزة، ومنع التهجير لأي مواطن فلسطيني، وخاصة في مدينة رفح التي يحاول الاحتلال شن هجوم على سكانها للدفع باتجاه تهجيرهم، إضافة إلى جرائم القتل والتطهير العرقي والتمييز العنصري التي يتعرض لها شعبنا في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وحجز أموال المقاصة الفلسطينية.

وأشاد سيادته، بالموقف الرسمي والشعبي القطري في مساندة الشعب الفلسطيني، وتنسيق الجهود لوقف حرب الإبادة، وحشد الدعم الدولي من أجل إنهاء الاحتلال، وتجسيد قيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما استقبل الرئيس، الصحفي الفلسطيني معتز عزايزة، الذي أطلع سيادته على معاناة الصحفيين في قطاع غزة، والجرائم الإسرائيلية التي ارتُكبت بحق المدنيين الأبرياء، من أطفال، ونساء، وشيوخ، وتدمير ممنهج للبنية التحتية من مدارس، ومستشفيات، ومراكز إيواء.

وأشاد سيادته، بجهود الصحفي عزايزة، وجميع الصحفيين الفلسطينيين الذين نقلوا وينقلون الحقيقة للعالم أجمع مدى بشاعة جرائم الإبادة الجماعية التي تُرتكب بحق الشعب الفلسطيني وأرضه.