الحكومة والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقية بقيمة 25 مليون يورو لدعم تزويد غزة بالمياه الأمن الوقائي وبمساندة من الأجهزة الأمنية يضبط ويصادر السلاح الأبيض من المحال التجارية في الخليل الوزير غنيم: غزة تعيش كارثة غير مسبوقة ولا يوجد أي مقوم للحياة والتدخلات محدودة الاحتلال يقتحم مخيم الفوار جنوب الخليل استشهاد الطفل فادي سعيد سليمان في بلدة عزون قضاء قلقيلية الاحتلال يخطر بهدم مسكن وحظيرة أغنام ويطارد الرعاة جنوب الخليل تونس تحمّل المجتمع الدولي مسؤولية استمرار العدوان الإسرائيلي على شعبنا دراسة: الموت ينتظر 11 ألفا في غزة جراء الأوبئة لو توقفت الحرب مؤسسات الأسرى والحركة الوطنية الأسيرة ينعون إلى أبناء شعبنا الشهيد القائد خالد الشاويش إعلام إسرائيلي: محاولة اغتيال "أفيخاي أدرعي" "بلومبرغ": الحكومة البريطانية تدرس تقييد بعض صادرات الأسلحة إلى "إسرائيل" في حالتين الصحة العالمية": غزة أصبحت منطقة موت إصابة مواطن في هجوم للمستعمرين على قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس استشهاد الشاويش.. الاستهداف الممنهج للمعتقلين الكنيست "الإسرائيلي" يصوت بالأغلبية ضد الاعتراف الأحادي بدولة فلسطين
Post

حراك نقابي عمالي واسع في عديد الدول للتضامن مع الشعب الفلسطيني

 أعربت عدة نقابات عاملة في البريد والاتصالات في عديد الدول، عن تأييدها ودعمها لحقوق الشعب الفلسطيني.

ورد ذلك في بيانات ورسائل موجهة إلى الحكومات من مختلف دول العالم للضغط باتجاه وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقال رئيس نقابة العاملين في البريد الأميركي -وهي أكبر نقابة في الولايات المتحدة الأميركية- مارك ديموندستين في بيان له نُشر على مواقع إعلامية: "أنا كرئيس اتحاد نقابي، أقف مع الإنسانية في الدعوة إلى وقف إطلاق النار، إنني أقود اتحادًا يدافع عن المساواة والسلام والتضامن الدولي والعدالة الاجتماعية، ولهذا السبب أنضم إلى الآلاف في الدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة".

وذكر في بيانه أنه فخور بنشأته كأميركي يهودي، ويواجه نصيبه من معاداة السامية، ولكن ذلك لا يجعله مؤيدًا للصهيونية، "الحركة الاستيطانية" المكرسة لإنشاء "وطن" يهودي والحفاظ عليه من خلال احتلال فلسطين.

وأضاف: "إن مأساة تاريخية واحدة لا تبرر أخرى، لقد تم إنشاء إسرائيل على حساب الفلسطينيين، الذين طُردوا بعنف من منازلهم، وأُجبروا على العيش في مخيمات اللاجئين الفقيرة، ومُنعوا من حق العودة، وعانوا على مدى أجيال من الصدمات والإهانة واعتداءات المستعمرين والإساءات التي فرضتها سياسات الفصل العنصري".

كما أصدرت أكثر من 150 نقابة وفرعا ولجنة عمالية في الأميركيتين الشمالية والجنوبية بيانات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، داعية إلى وقف إطلاق النار، ومن المتوقع عقد مؤتمر نقابي لنقابات البريد والاتصالات في الولايات المتحدة من أجل مزيد من التضامن مع القضية الفلسطينية في مطلع كانون الأول/ ديسمبر

من جانبه، قال الناشط النقابي عضو الهيئة الأهلية لتجمع المدافعين عن حقوق الإنسان عماد طميزة في ختام مشاركته في اجتماع شبكة النقابات العمالية للعاملين في البريد في أوروبا، والمنعقد في العاصمة المجرية بودابست، إن النقابات أرسلت ببيانات ورسائل إلى الحكومات في الاتحاد الأوروبي، تدعو فيها إلى وقف الحرب على غزة، واحترام حقوق الإنسان، والضغط على إسرائيل للالتزام بالقانون الدولي

وأضاف طميزة، أن أعداداً كبيرة من عمال قاطعي البريد والاتصالات الأكثر تأثيراً في العالم ينظمون فعاليات يومية ويشاركون في الفعاليات التي تهدف إلى وقف الحرب ضد المدنيين في غزة وفي فلسطين برمتها، وهذا يشكل دعماً ميدانياً لا يُستهان به، ويستحق كل التقدير.