قتيلان في جريمة إطلاق نار قرب حيفا "فدا": مجازر الـ24 ساعة الأخيرة في غزة أكبر مثال على العدوانية والوحشية الإسرائيلية الغارديان: ترامب يقول لمانحين يهود انه سيسحق انصار فلسطين إن تم إعادة انتخابه نتنياهو يزعم أن مجزرة رفح خطأ مأساوي الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة شهداء ومصابون اثر قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا طارئا اليوم وتنديد عالمي عقب "مجزرة رفح" قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة مواطنين من مخيم الجلزون نتنياهو يستعد لحل مجلس الحرب الإسرائيلي ليلة عصيبة في رفح: قصف وحصار ونبش قبور.. الاحتلال يكثّف استهدافاته بلا توقف غوتيريش يدين مجزرة رفح: لا مكان آمن في غزة.. يجب أن يتوقف هذا الرعب مستشفى شهداء الأقصى في غزة: سنتوقف عن العمل خلال 4 ساعات بعد منع الوقود عنّا منسق أممي يدعو لإجراء تحقيق في قصف مخيم للنازحين برفح نحو 10 آلاف يتظاهرون في باريس تنديداً بمجزرة رفح الشرطة تقبض على شخصين من تجار المُخدرات في جنين

في يومها العالمي.. سبع خرافات صحية عن "القهوة"

 

يحيي محبو الكافيين وصناعه اليوم العالمي للقهوة في 1 أكتوبر/تشرين الأول، تقديرا للمشروب الشهير عالميا والأكثر اتصالا وقربا بأغلب البشر.

ووفقا للأرقام والإحصائيات، يتم استهلاك أكثر من 2.6 مليار كوب من القهوة يوميًا، ما يرفع هذا المشروب إلى المركز الثالث في قائمة المشروبات الأكثر استهلاكًا في العالم بعد الماء والشاي.

ويعترف هذا اليوم بالأهمية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والتاريخ الغني لإنتاج القهوة واستهلاكها، فضلا عن رفع مستوى الوعي حول أهمية ممارسات "القهوة المستدامة" للبيئة.

أسست منظمة القهوة الدولية (ICO) اليوم العالمي للقهوة، وشهد عام 2015 أول أحتفال دشن بالحدث في 1 أكتوبر/تشرين الأول قبل 8 سنوات، بهدف الاعتراف بصناعة القهوة العالمية والترويج لها.

ومنذ بدايته، أصبح اليوم العالمي للقهوة ظاهرة عالمية توحد محبي هذا المشروب اللذيذ وأصحاب المصلحة في الصناعة للاحتفال بشغفهم المشترك.

يحمل اليوم العالمي للقهوة أهمية كبيرة لأنه يوفر منصة للناس في جميع أنحاء العالم للاحتفال وتقدير الأهمية الثقافية والاقتصادية للقهوة.

وهو فرصة لمحبي القهوة والشركات والمناطق التي تزرعها للعمل معًا لتعزيز استدامة هذه الصناعة، إذ يسلط الحدث الضوء على التنوع والتميز في صناعة القهوة، ويعمل على تقدير تنوع النكهات وتقنيات التخمير.

أيضا هو فرصة لإظهار الدعم للمزارعين الذين تعتمد سبل عيشهم على هذه السلعة العطرية، وزيادة الوعي بالصعوبات التي يواجهونها والحاجة إلى ممارسات التجارة العادلة.

خرافات صحية مرتبطة بالقهوة

القهوة ليست مجرد وسيلة للتنشيط الذهني والجسدي، إذ تحتوي على العديد من الفوائد الصحية المذهلة وبالتبعية يحيط بها العديد من الخرافات والأساطير التي تثير الشكوك حول فعاليتها، من بينها وفقا لموقع food.ndtv:

1- تؤثر على النوم

تساعدك القهوة على القيام بأنشطتك اليومية بدفعة إضافية من الطاقة، ومع ذلك، فإن الأرق الناجم عن القهوة في الليل هو خرافة إلا إذا كنت قد تناولت كوبًا قبل النوم مباشرة.

حتى فنجان القهوة الذي تتناوله في وقت متأخر بعد الظهر يتم طرده من نظامك الجسدي عندما تكون في السرير الساعة 9 أو 10 مساءً، لذا من الجيد دائمًا عدم تناول القهوة في الليل إلا إذا كنت تخطط للسهر طوال الليل.

2- تصيب بالجفاف

ربما تكون هذه الأسطورة نابعة من حقيقة أن القهوة تحتوي على مادة الكافيين التي تعتبر مدرة للبول، أي تزيد من عدد المرات التي تحتاج فيها إلى الذهاب إلى المرحاض لقضاء حاجتك.

لكن القهوة كمشروب لن تتركك في حالة جفاف لأن السوائل الموجودة في قهوتك، سواء الماء فقط أو الماء والحليب، توازن الكمية الضئيلة من مدر البول الذي قد يحتوي عليه الكافيين الموجود في فنجانك.

في الواقع، يتمتع فنجان القهوة الخاص بك بفرصة أفضل لإبقائك رطبًا طوال اليوم نظرًا لكمية السائل التي يحتوي عليها.

 

3- تؤثر على الوزن

قد تكون سمعت نصيحة قلل من تناول القهوة إذا كنت تريد إنقاص الوزن، إذ يجادل البعض بأنك بحاجة إلى استبعاد القهوة من نظامك الغذائي حال كنت تتطلع إلى فقدان الوزن الزائد.

لكن هذه الخرافة ليست إلا، لأن الحليب عالي الدسم والسكر المستخدم مع القهوة هما سببا زيادة الوزن وليس القهوة، وفي هذه الحالة يمكن استبدالهما بسهولة بالحليب قليل الدسم وبدائل السكر مثل ستيفيا.

يمكنك أيضًا الاستمتاع بالقهوة بدون سكر، فالقهوة وحدها لا تحتوي على سعرات حرارية إضافية ويمكن الاستمتاع بـ 2-4 فناجين من القهوة العادية مع خيارات مغذية يومياً دون أي تأثير على الوزن أو الصحة.

بل على العكس فعند التوجه إلى التمرين يعمل كوب صغير من القهوة السوداء على جعلك أكثر يقظة ويساعدك على ممارسة تمرين أفضل بالطاقة التي تجلبها لك.

4- تصيب بهشاشة العظام

من الواضح أن تناول كميات معتدلة من الكافيين يوميًا (300 ملليجرام أو 3 أكواب من القهوة) لا يسبب أي ضرر لدى معظم البالغين الأصحاء، ومع ذلك، فإن بعض الناس أكثر عرضة لآثاره خصوصا من يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو كبار السن.

الدراسات الحديثة تشير إلى أن القهوة لا تزيد من خطر فقدان العظام، خاصة إذا كنت تحصل على ما يكفي من الكالسيوم ولا تتناول الكثير من القهوة، فعند تناول مستويات عالية يوميا (أكثر من 744 ملليجرام) فإن هذا يزيد من فقدان الكالسيوم والمغنيسيوم في البول.

5- تسبب أمراض القلب

أما أمراض القلب والأوعية الدموية والكافيين، فإن الارتفاع الطفيف والمؤقت في معدل ضربات القلب وضغط الدم أمر شائع لدى أولئك الذين لديهم حساسية للكافيين.

لكن العديد من الدراسات الكبيرة لا تربط الكافيين بارتفاع نسبة الكوليسترول أو عدم انتظام ضربات القلب، أو زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

6- تسبب السرطان

بالنسبة لربط أمراض السرطان بالقهوة، فإن مراجعات 13 دراسة شملت 20 ألف شخص كشفت عن عدم وجود علاقة بين السرطان والقهوة أو الكافيين، بل على العكس قد يكون للكافيين تأثير وقائي ضد بعض أنواع السرطان.

7- تسبب الإدمان

ربما استخدمنا جميعًا كلمة "إدمان" أثناء الإشارة إلى حبنا الدائم للمشروبات، لكن العديد من الدراسات أكدت أن الانسحاب من القهوة ليس له أعراض تهدد الحياة.

وقد يكون إطلاق مصطلح "إدمان" على حب القهوة ينبع من كون تذوقها ولو لمرة واحدة كفيل بالوقوع في حبها ويصعب من عملية الابتعاد عنها، فيما يعد الصداع الخفيف والمزاج السيئ من الآثار الجانبية الشائعة لعدم تناول فنجان القهوة المفضل لديك.