الأمم المتحدة: الأمراض المنقولة عبر المياه في غزة تتفشى مع ارتفاع درجات الحرارة بولندا تحذر من السفر إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية ولبنان وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على "أبو عبيدة" 10 شهداء على الأقل في قصف إسرائيلي على عدة مناطق في قطاع غزة الطقس: أجواء صافية ودرجات الحرارة حول معدلها السنوي العام الاحتلال ينفذ اعتقالات وتجدد اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية الداخل المحتل : ثلاثة قتلى في جريمتين منفصلتين بكفر ياسيف وعسفيا سرايا القدس وقوات عمر القاسم تقصف "سديروت" ومستوطنات غلاف غزة الاحتلال يعتقل 50 فلسطينيا من محافظات الضفة خلال أيام عيد الفطر مستعمرون يغلقون مدخلي سلواد وترمسعيا ويهاجمون المركبات إندونيسيا تؤكد موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية الاحتلال يستولي على منزلين ويحولهما لمراكز تحقيق في دوما قوى رام الله والبيرة تدعو للتصدي لاعتداءات المستعمرين وتفعيل لجان الحراسة الشعبية 190 يوما من الحرب: شهداء بالعشرات والاحتلال يكمل تدمير مدينتي الزهراء والاسرى محافظ نابلس يدعو لتفعيل لجان الحراسة في ظل تصاعد هجمات المستعمرين
Post

النتشة: هيئة مكافحة الفساد استعادت 60مليون دولار من خارج الوطن

وكالة الحرية الاخبارية - قال رئيس هيئة مكافحة الفساد  رفيق النتشة ان الهيئة حصلت أموال أكبر من المعلن عنها، مشيرا إلى استعادة 40 مليون دولار مؤخرا دفعة واحدة من رجل أعمال يعيش في إحدى الدول العربية بعد رفع قضية عليه في تلك الدولة عدا عن قضايا أخرى كثيرة، و20 مليون دولار جرى استردادها من رجل أعمال فلسطيني اخر هارب خارج فلسطين،

وجاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها اليوم الثلاثاء في رام الله هيئة مكافحة الفساد ووزارة الداخلية برام الله وشبكة المنظمات الأهلية حول دور منظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد.

وأكد النتشة أن الهيئة تعمل بصمت لأن نشر أسماء المشتبه بهم بالفساد يعني شطبهم بالمجتمع قبل محاكمتهم.

 

وأشار إلى أن الفساد موجود ، ولكن هناك تضخيم متعمد لحجمه، وهذا غير حقيقي وما يطرح من أرقام هي غير علمية وغير حقيقية.

وقال مدير عام المنظمات غير الحكومية في وزارة الداخلية في الضفة الغربية عبد الناصر الصيرفي إن 700 جمعية في الضفة الغربية مدرجة على قوائم الحل لمخالفتها القانون؛ ولكننا نتريث في حلها من أجل منحها فرصة لتصويب أوضاعها.

وأشار الصيرفي في معرض توصيفه لواقع القطاع الأهلي في الضفة إلى وجود 2800 منظمة أهلية مسجلة حاليا لدى وزارة الداخلية؛ منوها إلى حل 500 جمعية أخرى خلال السنوات الماضية لمخالفتها للقانون.

بدورها، استعرضت ممثلة هيئة الرقابة المالية والإدارية سوزان خلف دور الهيئة في الرقابة على القطاع الأهلي؛ مشيرة إلى قيامها بتنفيذ 47 ملف رقابي للقطاع الأهلي.

وأشارت إلى تحويل 11 ملف فساد لمؤسسات أهلية إلى هيئة مكافحة الفساد شملت أشكال مختلفة للفساد منها: مصاريف وهمية؛ رواتب وهمية، اختلاس؛ تضارب مصالح؛ تزوير.وأكد وزير الداخلية برام الله سعيد أبو علي أن وزارة الداخلية تدعم بشكل كامل تقوية القطاع الأهلي، ومكافحة الفساد ضمن استراتيجيتها ورؤيتها للعمل.

وتخلل الورشة أوراق عمل أخرى؛ حيث تحدث خالد طميزي عن أن أخطر مرحلة للمؤسسات الأهلية هي مرحلة ما بعد الانقسام، والتي شهدت إصدار مراسيم وقوانين كثيرة أثرت على القطاع الأهلي.

كما تحدث عبد الرحمن التيميمي في ورقة عمل حول المجتمع المدني ودوره في مكافحة الفساد عن أن أشكال الفساد مختلفة، ومن الخطأ قصر الفساد على الفساد المالي.

وأكد أن ما يمارس في فلسطين أكثر هو الفساد غير المرئي، وهو يقابل الظلم من قبيل: استغلال المنصب، تكريس سلطة لصالح حزب معين...؛ وكذلك فساد بقانون: مثل إصدار مراسيم كثيرة بدون استناد لقوانين.