قوات الاحتلال تقتحم رامين شرق طولكرم إذاعة جيش الاحتلال: تأسيس فرقة جديدة لجنود الاحتياط ضابط احتياط كبير: حماس لن تُهزم والتهديد لمستوطني الجنوب لن يزول مستعمرون يقيمون بؤرة استعمارية في بني نعيم شرق الخليل الاحتلال يغلق مدخلي الفوار والعروب ويدهم أحياء بالخليل ويطا إصابة ثلاثة مواطنين في اعتداء للمستعمرين في دير دبوان شرق رام الله الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذير من التعرض لأشعة الشمس المباشرة في اليوم الـ256 من العدوان: 17 شهيدا في قصف للاحتلال وسط وجنوب القطاع الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين خلال اقتحام عدة قرى وبلدات في رام الله حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق حملة مداهمات واسعة واعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية عدوان أميركي - بريطاني بـ 10 غارات يستهدف غربي اليمن تحقيق يوثق استشهاد عائلات فلسطينية بأكملها في قطاع غزة جراء العدوان الاحتلال يعتقل شابا لدى اقتحام بلدة بيت عنان "المعابر": تعديل ساعات عمل معبر الكرامة من يوم غد حتى السبت المقبل

محكمة الاحتلال تؤجل قرارها بخصوص الاسير المضرب ايمن حمدان

وكالة الحرية الاخبارية - أجلت المحكمة العسكرية في "عوفر" اليوم الثلاثاء إعطاء قرارها في ملف الأسير أيمن عيسى حمدان المضرب عن الطعام منذ 28 نيسان الماضي.

وأوضح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن قاضي المحكمة استمع لطلب النيابة بتثبيت الأمر الإداري الجديد الذي أصدره قائد جيش الاحتلال لمدة 6 شهور أخرى تبدأ من تاريخ 22 آب الجاري وتنتهي في شباط القادم، وتبرر النيابة طلبها بوجود ملف سري، بالمقابل طالب بولس القاضي بضرورة الإفراج عن الأسير حمدان الذي أمضى في الاعتقال الإداري عاما كاملا دون أية تهمة واضحة بحقه محملا سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياته.

واضاف بولس أن الأسير حمدان أحضر إلى الجلسة بسيارة إسعاف محاطا بوحدة من "النحشون" بعد أن نقل من مستشفى "أساف هروفيه" لقاعة المحكمة، وبدا عليه ضعف وشحوب كبيران بعد أن خسر 25 كغم من وزنه، لافتا إلى أنه تم منع وسائل الإعلام من تغطية الجلسة.

وافاد نادي الاسير ان حمدان  خاطب القاضي بالمحكمة وقال له "إن أردت أن تعرف لماذا أنا مضرب عن الطعام أؤكد لك بأنني بذلك أعبر عن ظلمكم لي والإضراب هو الوسيلة الوحيدة التي امتلكها ها أنا امضي عاما كاملا في الاعتقال دون اعرف سبب الاعتقال واسمع في كل مرة ما اسمعه الآن عن وجود مادة سرية، سأقول لكم أن هذا ادعاء كاذب واعتقالكم كيدي وأنا احتمل أن اسبب الضرر لجسدي ولكن لن اسبب ضررا لعائلتي وأبنائي وعليكم أن تعرفوا أنني أسعى من أجل حريتي وكرامتي وبدأت إضرابي بعد أن رفضت سلطات الاحتلال طلبي لتوديع لوالدي الذي توفي وكذلك عمي وها هي أختي مريضة وأخشى على حياتها وأنا سجين ظلمكم فأنا اضرب من أجل حريتي في وجه هذا الظلم".