37 شهيدا و100 جريح في مجزرتين بالنصيرات ومواصي خانيونس الأردن يدين استهداف إسرائيل للأونروا ومبانيها ومراكز الإيواء التابعة لها في قطاع غزة مصرع طفلة إثر حادث دعس ببلدة العبيدية شرقي بيت لحم الاحتلال يعتقل طفلا ووالده من بلدة قراوة بني حسان فرنسا تعرب عن استنكارها لاستهداف الاحتلال مدارس النازحين في قطاع غزة الاحتلال يفرض حصارا مشددا على رامين شرق طولكرم الحكومة تكلف مؤسسات الدولة بتكثيف العمل لتلبية احتياجات المواطنين في غزة السيسي يدعو إلى تكاتف الجهود الدولية لوقف فوري لإطلاق النار في غزة سلطة الطاقة: نعمل على إعادة تشغيل خط كهرباء للمنطقة الوسطى في غزة نتنياهو: يجب اجتثاث كل الأذرع التابعة لحماس المتحدث باسم مستشفى شهداء الأقصى بغزة: حجم الإصابات يفوق قدراتنا جيش الاحتلال: حماس لا تزال قادرة على قصف تل أبيب والقدس نتنياهو يتعهد بزيادة الضغط على حماس... غالانت: نضوج الظروف لإتمام صفقة استشهاد 3 اطفال جنوب لبنان و30 صاروخ نحو شمال اسرائيل الاحتلال يستولي على 441 دونما من أراضي المواطنين غرب رام الله

سلاف فواخرجي: يا أصالة ما فيني إحترم موقفك وكان عليك إلتزام الصمت

وكالة الحرية الاخبارية -تحدثت الممثلة السورية سلاف فواخرجي بصراحة عن رأيها بالفنانة السورية أصالة ومواقفها التي اعقبت انطلاقة الاحداث في سوريا، كما ردّت على كلام أصالة الاخيرة في “أنا والعسل” حيث قالت أنها تحترم سلاف رغم الاختلاف السياسي معها لانها لم تجرّح بأصالة كما فعل غيرها من الفنانين السوريين.

فواخرجي قالت “لأني ما فيّي جرّح، رح اتحدث بصراحة. أتمنى لو لم يكن موقفها هذا، لأنني لست مقتنعة بهذا الموقف من الأساس، هذا لا يعني أنني ضد الرأي الآخر، انما “بدي افهم ليش اصالة ومن تؤازرهم غيروا العلم السوري ولجأوا الى العلم السوري أيام الانتداب”؟

وأضافت فواخرجي “اصالة كمطربة صوتها عظيم، ولكنها خسرت بسبب مواقفها الحالية ملايين السوريين الذين كانوا يحبونها، فالتكريم والدلال اللذان كانا لها في سوريا لم يتوافرا لاحد غيرها. وهي اكثر مطربة سورية تدللت ولكنها لم تحفظ الودّ”.

وتابعت سلاف هجومها على أصالة “هي أولا عندما غنّت للرئيس الراحل حافظ الاسد وللرئيس بشار الأسد لم تغنّ تحت تهديد السلاح او مجبورة كي تغني، وبعدها تقول “ما بدي ياهن مو مناح” ألا نتساءل لماذا غنيت لهما؟ واذا كنت مجبورة “نحنا شو بعرفنا اليوم انك لست مجبورة لتتخذي مثل موقفك هذا؟ اذا اتخذت انا موقفا ما ثم اتخذت بعده موقفا معاكسا، الناس لن تحترمني وهكذا هي الحال مع أصالة “ما فيني احترم موقفها اليوم”.

وأضافت “أنا آسفة يا أصالة ما فيني احترم موقفك”، وكان عليها اذا فعلا هي بعد أن غنّت لاشخاص معينين واكتشفت الحقيقة أن تلتزم الصمت حفاظا لماء وجهها. لانه ما بصير تتطلع بهذه الطريقة التي بدت من خلالها تريد صنع بطولة لنفسها وتغير بهذه الطريقة .. ما بصير تكون للحد الاقصى يمينا او يسارا بل عليها الاعتدال”.

كلام سلاف جاء في مقابلة مع  مجلة “زهرة الخليج”.