رئيس الوزراء يبحث مع السفير الأردني تعزيز وتنسيق الجهد الإغاثي في غزة والضفة مصادر استخباراتية إسرائيلية: السنوار خرج إلى شوارع غزة مستوطنون يقتحمون الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة من الخليل رئيس الوزراء ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار يستكملان إجراءات الاستلام والتسليم تجدد القصف الإسرائيلي على بلدات جنوب لبنان إسرائيل: "ماضون في اجتياح رفح وهي المعقل الأخير لحماس" ألمانيا: لن تحظى إسرائيل بالأمن دون رؤية سياسية للفلسطينيين شهداء بينهم أم وطفلاها إثر قصف الاحتلال منازل في قطاع غزة بايدن وقع على تحويل مساعدات بقيمة 26 مليار دولار لإسرائيل الشرطة تقبض على 4 أشخاص من تجار الآثار وتضبط مخطوطات عثمانية وعملات أثرية في طولكرم الكابنيت يبحث مبادرة جديدة لدفع صفقة الاسرى قدما قيادي بحماس: لدينا 30 ضابطا إسرائيليا والسنوار يمارس عمله قائدا للحركة على الأرض "الاورومتوسطي": ينبغي تشكيل لجنة تحقيق دولية في المقابر الجماعية وإرسال فرق لمعاينة الضحايا تعرض للضرب داخل فصولها.. فنان تركي شهير يشتري مدرسته ويهدمها مجلس رؤساء الجامعات يبحث سبل إغاثة العملية التعليمية بمؤسسات التعليم العالي في غزة

نيجيرى يطلب الطلاق لأن زوجته كسوله!

وكالة الحرية الاخبارية -بعدما شعر الزوج "مالام وهاب أحمد" من منطقة أوجاجبوروبمدينة إيلورين فى نيجيريا، بالملل الشديد من كسل زوجته البالغ، توجه للمحكمة طالبا الطلاق.


وقال وهاب أحمد، إنه يطلب الطلاق من زوجته "أبيكة وهاب" لطبيعتها الكسولة للغاية، وسلوكها الذى يتخلص فى جملة واحدة هى "لا يهمنى أى شئ".

وقال الرجل البالغ من العمر 48 عاما، للمحكمة إنه تزوج منذ ستة أعوام الآن، وطوال تلك السنوات لم يتمكن من تغيير عادات زوجته السيئة، فهى بالكاد تنظف غرفة نومهما وما حولها فقط، عندما تستيقظ فى الصباح، وأيضا "ليس قبل أن أجبرها على القيام ذلك".

وقال الرجل المتضرر لهيئة المحكمة، وفق ما ذكرته صحيفة "فان جارد" المحلية إن زوجته مولعة بالنوم ومشاهدة الأفلام، مما جعلها تهمل فى واجباتها المنزلية، منذ أن تزوجها عام 2007 وأنجب منها ولدين.

وناشد الزوج التعيس المحكمة قائلا: "يا ربى، أريد نهاية لهذا الزواج، لأنى لا أستطيع مجاراتها فى عاداتها القذرة والكسولة من بعد الآن".

بيد أن زوجته عارضت فكرة الطلاق، مؤكدة أنها لا تزال راغبة فى الاستمرار فى علاقتهما الزوجية.

وقالت للمحكمة "زوجى دائم الشكوى منى، وهو يجبرنى على فعل أشياء خارج طاقتى، ولكنى أعده أن أحقق له رغباته من الآن فصاعدا".
 

وبعدما ناشدت الزوجة المحكمة تأجيل البت فى طلب الطلاق لتمكينها من القيام بخطوة تصالحية مع زوجها، قررت المحكمة تأجيل صدور الحكم إلى 6 يونيو المقبل، لتسوية القضية أو الاستمرار نظر الدعوى.