Post

مصري يقتل زوجته بعد أن عايرته بعلاقتها الآثمة مع شقيقه

وكالة الحرية الاخبارية -  لم يعد يتحمل بعد أن ثارت شكوكه بخيانة زوجته له مع أقرب الناس إليه، فأصبح الشك يقين لدية، فلم يجد أمامه بديلا سوى قتل زوجته.


تلك هي قصة زوج، ظل يحارب شكوكه بخيانة زوجته له، لتعترف لزوجها بتلك العلاقة، "بل وتعايره بها".

تلقى مدير أمن الإسكندرية، اللواء أمين عز الدين، بلاغاً من المدعو م. أ. م 38 عاما، عامل، ويقيم بشارع الأبيض بمنطقة المعمورة البلد، بقيام شقيقه محمد 42 عاما، عامل، ويقيم بشارع الرحاب ذاتها، بقتل زوجته ص. م. ع 23 عاما، ربه منزل. بالمنطقة

بالانتقال والفحص عثر على جثة المتوفاة، عارية ومسجاة على وجهها بصالة الشقة، وبها عدة طعنات بالصدر والبطن.

تقدم للشهادة، مصطفى خيري رجب 38 عاما، نقاش ومقيم بذات العنوان، وأقر أنه أثناء وجوده بشقة أعلى سكن المتوفاه، سمع صوت صراخ المجني عليها، وزوجها يعتدي عليها بالضرب.
وبسؤال أمل محمد عبادة 23 عاما، ربه منزل، قررت أنها أثناء سيرها بالشارع شاهدت المتهم يسير مسرعا وحافي القدمين.

وبمواجهة المتهم بأقوال الشهود، أقر صحة ارتكابة للواقعة، لشكه في سلوك زوجته، وأقر أنها على علاقة آثمة بشقيقه المدعو مجدي، والذي سبق له أن ضبطه في غرفه نومه، وأن زوجته المتوفاه كانت ترفض "معاشرته"، وتعايره بعلاقتها بشقيقه.

وقال الزوج: "أنا مبقتش أشوف قدامي لما عرفت إنها بتخوني مع أقرب الناس ليّ، ومحستش غير وأنا بأقتلها".

تم ضبط السلاح المستخدم "سكين" صغير الحجم، وتم نقل الجثة لمشرحة كوم الدكة.