عشرات الشهداء والجرحى في قصف للاحتلال على عدة مناطق بقطاع غزة 37 شهيدا و100 جريح في مجزرتين بالنصيرات ومواصي خانيونس الأردن يدين استهداف إسرائيل للأونروا ومبانيها ومراكز الإيواء التابعة لها في قطاع غزة مصرع طفلة إثر حادث دعس ببلدة العبيدية شرقي بيت لحم الاحتلال يعتقل طفلا ووالده من بلدة قراوة بني حسان فرنسا تعرب عن استنكارها لاستهداف الاحتلال مدارس النازحين في قطاع غزة الاحتلال يفرض حصارا مشددا على رامين شرق طولكرم الحكومة تكلف مؤسسات الدولة بتكثيف العمل لتلبية احتياجات المواطنين في غزة السيسي يدعو إلى تكاتف الجهود الدولية لوقف فوري لإطلاق النار في غزة سلطة الطاقة: نعمل على إعادة تشغيل خط كهرباء للمنطقة الوسطى في غزة نتنياهو: يجب اجتثاث كل الأذرع التابعة لحماس المتحدث باسم مستشفى شهداء الأقصى بغزة: حجم الإصابات يفوق قدراتنا جيش الاحتلال: حماس لا تزال قادرة على قصف تل أبيب والقدس نتنياهو يتعهد بزيادة الضغط على حماس... غالانت: نضوج الظروف لإتمام صفقة استشهاد 3 اطفال جنوب لبنان و30 صاروخ نحو شمال اسرائيل

وزارة الاتصالات تنوي خفض أسعار الاتصالات و زيادة سرعة الانترنت

وكالة الحرية الاخبارية -  اقامت وزيرة الاتصالات والتكنولوجيا المعلومات صفاء ناصر الدين مؤتمر صحفي اليوم الخميس في مدينة رام الله, وبينت ان الوزارة قامت بدراسة على حساب التكلفة لأسعار الاتصالات نهاية العام الماضي، وأظهرت النتائج أن تكلفة الاتصالات مرتفعة وتحتاج إلى تخفيض.

وأضافت ناصر الدين ان الوزارة بصدد عمل استشارة عامة مع القطاع الخاص والحكومي والأكاديمي لتقدير قيمة التخفيض الذي سيتم اعتماده، مؤكدة على أن الوزارة لا تتخذ أي قرار إلا بعد مناقشته مع الأطراف كافة.

وأعلنت ناصر الدين أن الوزارة اتفقت مع شركة الاتصالات على تخفيض ثمن خط النفاذ إلى الانترنت، أو ستتم مضاعفة السرعة ذات السعر، بسبب الحاجة الكبيرة للمواطنين لتطبيقات أكبر على الإنترنت أي أن قيمة التخفيض تصل فعليا لحوالي50% .

وبينت ناصر الدين عن عدم رضاها عن ارتفاع أسعار الاتصالات، وأسعار النفاذ المباشر إلى الانترنت، ولكنها تؤكد أن الوزارة معنية بحماية المستهلك والاستثمار في فلسطين، وأن الوزارة معنية بحماية الشركات الصغيرة كما الكبيرة.

وأضافت ناصر الدين أن الوزارة اتفقت مع شركة طلال أبو غزالة للتدقيق على شركات الاتصالات والخليوي ومزودي خدمة الإنترنت، وذلك بعد أن تبين عدم التزام شركات الاتصالات بالتعامل مع الخط (1800 و1700) على أنه مجاني، حيث تقوم شركات الاتصالات بتحميل المواطن ثمن الاتصال.

وطابت ناصر الدين شركات الاتصال بالالتزام منذ بداية الشهر الجاري بأن يكون الخط الأرضي رقم (1800 و1700) هو رقم مجاني، لا يتحمل المواطن تكاليف الاتصال به.

وأكدت ناصر الدين ان الوزارة تسعى إلى كسر احتكار الاتصالات الفلسطينية لخط الهاتف الثابت، مشيرة إلى إصدار مجلس الوزراء قراراً بهذا الأمر، لافتةً إلى أن الوزارة تدرس آلية العمل بفتح السوق لمشغل جديد للخط الثابت، بغية إدخال الخط الثابت إلى المناطق التي لا تستطيع شركة الاتصالات الوصول إليها.

وفالت ناصر الدين أننا في الوزارة ندرس إيصال خدمة الخط الهاتفي الثابت من خلال شركة الكهرباء التي تصل إلى 95% من بيوت المواطنين.

وشددت ناصر الدين على أن الوزارة نجحت في وضع اسم فلسطين على محرك البحث العالمي "جوجل"، ولكنها أكدت أن الطريق لا يزال طويلاً، حيث تسعى الوزارة إلى وضع اسم فلسطين على التطبيقات التي تستخدمها "جوجل" ومنها خدمة view street، والذي يسمح للمتصفح بالتجول الثلاثي الأبعاد.

وأضافت ناصر الدين نحن على اتصال مع "جوجل" بغية تزويدهم بالخرائط، وسنختار المناطق التي ستقدم خرائطها لمحرك "جوجل" وستكون من بيت لحم لأهميتها الدينية، ونابلس لعراقة تراثها، ورام الله للتطور العمراني والاقتصادي فيها.

وأعلنت ناصر الدين أن الوزارة نجحت في تخفيض أسعار الاتصال بين شركتي جوال والوطنية، وذلك لقطع الطريق على الشركات الإسرائيلية، لإتاحة المجال أمام المواطنين لاقتناء هواتف لشركات فلسطينية، مشيرة إلى وجود منافسة غير شرعية للشركات الإسرائيلية لنظيرتها الفلسطينية في سوقها، بسبب تنافس خمس شركات إسرائيلية إضافة لتقديمها خدمات الجيل الثالث، وعدم دفع هذه الشركات للضرائب والتراخيص في السوق الفلسطينية.

وبينت ناصر الدين ان الوزارة نجحت في إلغاء تكاليف الاتصال بهاتف خليوي مغلق بعد تعريف الاتصال الناجح، حيث كانت الشركة تقوم بخصم قيمة المكالمة حتى لو لم يتم الاتصال فعليا.