83 شهيدا في قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية أمام مؤتمر "الألكسو": أبو زهري يدعو المنظمات لدعم القطاعات التربوية والثقافية والعلمية بفلسطين الاحتلال يستولي على مضخة باطون في قراوة بني حسان سفارة دولة فلسطين لدى الأرجنتين تحيي الذكرى السادسة والسبعين للنكبة 4 شهداء في قصف للاحتلال شرق خان يونس الأورومتوسطي: إسرائيل قتلت 270 رياضياً فلسطينياً ويجب محاسبتها سلوفينيا تؤكد اعترافها بالدولة الفلسطينية في منتصف يونيو خمسة شهداء في استهداف الاحتلال مخيم النصيرات جماهير غفيرة تُشيع جثمان الشهيد إسلام خمايسة في اليامون تجدد غارات الاحتلال الإسرائيلي على عدة بلدات لبنانية النيران تأتي على عشرات الدونمات الرعوية في الأغوار الشمالية الهباش يطلع رئيس جمهورية تتارستان على الأوضاع في فلسطين تحت العدوان الإسرائيلي قناة عبرية: يصعب على إسرائيل مواجهة المسيّرات الانتحارية لحزب الله عائلات الأسرى الإسرائيليين: "نتنياهو فاشل وعليه الاستقالة والأهداف لن تتحقق" إصابة شاب برصاص مستعمرين في عزموط شرق نابلس

البدء بالعمل في الممر المائي خلال أيام لايصال المساعدات لقطاع غزة

قال مدير الاستجابة في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية دان ديكهويس، ان الممر البحري العائم سيبدأ بالعمل خلال الأيام القادمة، مؤكدا ان هذا الممر جاء لايصال المساعدات الاغاثية والإنسانية لمن يحتاجها داخل قطاع غزة فقط ولا يوجد له أي اهداف أخرى.

جاءت هذه التصريحات في مؤتمر صحفي افتراضي مع مدير الاستجابة في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية دان ديكهويس ونائب الأدميرال براد كوبر، نائب قائد القيادة المركزية للولايات المتحدة، بشأن التقدم بإنشاء ممر بحري يتيح دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة.
وعن أي اهداف أخرى لهذا الممر اكد المتحدثان للصحفيين وفي إجابة لوكالة معا، ان لا اهداف أخرى لهذا الممر المائي العائم سوى إيصال المساعدات الإنسانية داخل القطاع، موضحان انه لا يوجد أي اهداف عسكرية او سياسية له.

وعن التخوفات الفلسطينية بان يستخدم هذا الممر لترحيل الفلسطينيين عن ارضيهم، اكد المتحدثان ان هذا الممر مخصص لإدخال المساعدات الإنسانية من خلال قرار الأمم المتحدة فقط.

وفي إجابة على أسئلة الصحفيين، حول اليات العمل في هذا الممر، أوضح المتحدثان، ان المساعدات تأتي بالشراكة مع عدد من الدول منها الولايات المتحدة ،وبريطانيا والامارات والاتحاد الأوروبي والعديد من الدول ، تصل الى قبرص لفحصها ومن ثم تذهب في زوارق أمريكية الي شاحنات المساعدات حيث سيقوم الشركاء على الأرض ومنهم الأمم المتحدة ومنظمة الغذاء العالمي بضمان وصول المساعدات لمن يحتاجها، مشيران ان هنالك اكثر من 1000 جندي امريكي يعمل في البحر لانجاز هذه المهمة.

وعن كفاية هذه المساعدات ، لحجم الكارثة والمجاعة في قطاع غزة، قال المتحدثان إن الممر البحري بحد ذاته غير كافي، ويجب العمل وعلى الفور لفتح كافة المعابر، حيث ان الجهود تتواصل من اجل الضغط لفتح جميع المعابر لايصال المساعدات الإنسانية لغزة وعلى راسها معبر رفح المصري.