Post

البتكوين تتفوّق على كافّة قطاعات الاستثمار

عاشت أسواق العملات المشفّرة بصدارة بتكوين خلال الربع الأوّل 2024، واحدًا من أفضل الفصول أداء منذ إطلاقها عام 2008، مدفوعة باستعادة الثقة بسوق الكريبتو عالميًّا.

وفي نهاية 2023، بلغ سعر وحدة بتكوين قرابة 42 ألف دولار، لكن مع نهاية الربع الأوّل 2024، صعد سعر الوحدة ليستقرّ عند قرابة 72 ألف دولار للوحدة الواحدة، بزيادة بلغت 71.5 بالمئة.

وسعر 72 ألف دولار، هو أعلى قمّة تاريخيّة لوحدة بتكوين متجاوزة القمّة المسجّلة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 البالغة 68.7 ألف دولار أميركيّ، بحسب البيانات التاريخيّة للعملة.

يأتي هذا الارتفاع، مع موافقات طرح صناديق التداول للعملات المشفّرة في السوق الأميركيّة، وإعادة تنظيم السوق، من خلال اعتقالات رؤساء منصّات مثل سام بانكمان فرايد مؤسّس منصّة FTX، وإغلاقات لمنصّات اتّهمت بالفساد.

وارتفع سوق العملات المشفّرة العالميّ 61.21 بالمئة إلى 2.66 تريليون دولار في الربع الأوّل 2024، وهي زيادة غير مسجّلة في أيّ من قطاعات الاستثمار العالميّة (الذهب، أسواق المال، العملات، الاستثمار المباشر).

كذلك، ارتفع حجم تداول العملات المشفّرة 36.01 بالمئة من 47.76 مليار دولار في الأوّل من يناير/ كانون الثاني 2024، إلى 64.96 مليار دولار في 31 مارس/ آذار الماضي.

واستمرّت بتكوين، وهي أكبر عملة مشفّرة من حيث القيمة السوقيّة، في إظهار مسارها التصاعديّ في الأداء والنموّ، وأصبحت ثامن الأصول الأكثر قيمة في العالم من حيث القيمة السوقيّة البالغة 1.414 تريليون دولار.

وفي 14 مارس 2024، وصلت عملة بتكوين إلى أعلى مستوى جديد لها على الإطلاق، حيث أغلقت عند 73,097 دولارًا؛ وارتفعت هيمنتها من 51.88 بالمئة نهاية 2023 إلى 53.65 بالمئة في 31 مارس الماضي، من إجماليّ القيمة السوقيّة للعملات المشفّرة.

كذلك، ارتفع عدد المالكين لعملة بتكوين، أكثر من أيّ داخلين جدد لقطاعات الاستثمار المختلفة، حيث ارتفع عدد المالكين 1.1 بالمئة من 52.61 مليونًا إلى 53.21 مليونًا.