Post

"المطبخ العالمي" تعلق عملياتها بعد مقتل 7 من موظفيها بغارة إسرائيلية بغزة

أعلنت منظمة "المطبخ المركزي العالمي" الإغاثية التي تتخذ مقرا في الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، "تعليق عملياتها في المنطقة" بعد مقتل 7 من موظفيها في غارة إسرائيلية بوسط قطاع غزة.


وشاركت المنظمة بشكل نشط منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 تشرين الأول/أكتوبر، في عمليات الإغاثة ولا سيما بتوزيع وجبات غذائية على سكان القطاع المهدد بالمجاعة.


وأكدت المنظمة غير الحكومية في بيان "مقتل 7 عناصر من فريقها بضربة نفذتها القوات الإسرائيلية في غزة" موضحة أن القتلى "من أستراليا وبولندا والمملكة المتحدة" وأحدهم "يحمل الجنسيات الأميركية والكندية والفلسطينية".


وقالت المنظمة إنها قررت "تعليق عملياتها في المنطقة".


وأوضحت أن فريقها كان يتنقل في قافلة تضم "سيارتين مدرعتين تحملان شعار وورلد سنترال كيتشن وآلية خفيفة" عند تعرضه لضربة.


وتابعت في البيان "بالرغم من تنسيق التحركات مع القوات الإسرائيلية، أصيب الموكب فيما كان يغادر مستودع دير البلح حيث أفرغ الفريق أكثر من مئة طن من المساعدات الغذائية الإنسانية التي نقلت إلى غزة عن طريق البحر".


وأعرب مؤسس منظمة المطبخ المركزي العالمي خوسيه أندريس، عن حزنه لمقتل أعضاء في المنظمة بغارة جوية للجيش الإسرائيلي في غزة، في حين طالبت أستراليا التي أكدت مقتل أحد مواطنيها في الغارة بمحاسبة الفاعلين.


ودعا أندريس - في منشور على منصة إكس- الحكومة الإسرائيلية إلى الكف عن "القتل العشوائي"، وعن فرض قيود على المساعدات الإنسانية، كما طالبها بوقف استخدام الغذاء سلاحا.