الرئيس يصدر مرسوما رئاسيا بإعادة تشكيل لجنة الانتخابات المركزية برئاسة رامي حمد الله مستعمرون يعتدون على مركبة مواطن من كفر الديك الرئيس عباس: "الفيتو" الأميركي مخيب للآمال وغير مسؤول نابلس: تشييع جثماني الشهيدين بني فاضل وبني جامع إلى مثواهما الأخير مستوطنون يغلقون طريق المعرجات شمال غرب أريحا ثلاثة شهداء بقصفٍ إسرائيلي على جنوب لبنان يونسيف: 14 ألف طفل استشهدوا وأصيب 12 ألفًا آخرين في القطاع تظاهرات في مدن وعواصم عالمية تنديدا بالعدوان على قطاع غزة مصرع طفل بحادث دعس في بلدة ترقوميا غرب الخليل أردوغان يناقش مع هنية جهود وقف إطلاق النار في غزة الإعلان عن استشهاد 5 شبان في مخيم نور شمس ما يرفع عدد الشهداء إلى 7 استشهاد ضابط إسعاف وإصابتان برصاص المستعمرين في قرية الساوية 6 شهداء وعشرات الجرحى في قصف للاحتلال مناطق متفرقة بقطاع غزة انتشال جثامين متحللة لشهداء قتلتهم إسرائيل بخان يونس عمدة لندن يدعو سوناك وبايدن لاستخدام نفوذهما لوقف إراقة الدماء بغزة
Post

الاقتصاد الفلسطيني تكبد خسائر في الإنتاج بـ2.3 مليار دولار منذ بدء العدوان

قال الجهاز المركزي للإحصاء، إن الاقتصاد الفلسطيني تكبد خسائر في الإنتاج تقدر قيمتها بـ2.3 مليار دولار أميركي خلال الشهور الأربعة الأولى لعدوان الاحتلال الإسرائيلي (تشرين الأول 2023-كانون الثاني 2024).

وأوضح الإحصاء في بيان له، اليوم الإثنين، أن هناك توقفا شبه تام في عجلة الإنتاج لمنشآت القطاع الخاص في قطاع غزة وتراجعا غير مسبوق في الضفة الغربية.

ولفت إلى أن غالبية العمالة في قطاع غزة التي تقدر بأكثر من 153 ألف عامل تعطّلت، باستثناء العاملين في قطاعات الصحة والإغاثة الإنسانية.

وأشارت التقديرات الأولية إلى أن إنتاج القطاعات الاقتصادية في الضفة الغربية خلال الشهور الأربعة الأولى من عدوان الاحتلال الإسرائيلي، فقد ما نسبته 27% مقارنة مع المعدل الطبيعي للإنتاج خلال الشهور الأربعة الأولى من العدوان بخسارة تقدر بحوالي 1.5 مليار دولار أميركي.

بالمقابل فإن قطاع غزة خسر ما نسبته 86% من إنتاجه الطبيعي خلال الفترة نفسها، أي بما يعادل 810 ملايين دولار أميركي، وهو ما سينعكس سلبا على الإيرادات العامة في فلسطين.

يبلغ عدد المنشآت المقدر للقطاع الخاص في فلسطين العام 2023 حوالي 176 ألف منشأة، موزعة بواقع 56 ألف منشأة في قطاع غزة، و120 ألف منشأة في الضفة الغربية.

ويشكل قطاع التجارة الداخلية النسبة الأكبر في قطاع غزة، وتبلغ نسبته 56% من إجمالي المنشآت، يليه قطاع الخدمات بنسبة 30%، فيما بلغت نسبة قطاع الصناعة حوالي 10%، أما باقي الأنشطة الاقتصادية (الإنشاءات، النقل والتخزين، المعلومات الاتصالات، المالية والتأمين) فتشكل 4% من إجمالي عدد المنشآت.

ولفتت التقديرات إلى أن حوالي 29% من منشآت الضفة الغربية تأثر إنتاجها بالتراجع، أو توقف عن الإنتاج بواقع 35 ألف منشأة، فيما توقفت معظم منشآت قطاع غزة عن ممارسة نشاطها الاقتصادي نتيجة الدمار الجزئي أو الكلي في المنشآت، إضافة إلى استمرار عدوان الاحتلال الإسرائيلي إلى ما يزيد على أربعة شهور في القطاع، ليبلغ إجمالي عدد المنشآت، التي توقفت عن الإنتاج أو تراجع إنتاجها، أكثر من 80 ألف منشأه في فلسطين.