Post

الهباش يحذر من نية الاحتلال منع دخول الفلسطينيين إلى الأقصى في شهر رمضان

حذر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، من نية الاحتلال الإسرائيلي، تقييد دخول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى في شهر رمضان المبارك، سواء من داخل أراضي الـ48، أو المقدسيين، أو الضفة الغربية.

وحذر الهباش في بيان صدر عنه، اليوم الإثنين، من أن مثل هذا الإجراء الإرهابي سيفجر الأوضاع بشكل لا يتوقعه أحد، أو يمكن السيطرة عليه، واصفا الخطوة بأنها إمعان في إشعال للحرب الدينية.

وقال إن المسجد الأقصى ومدينة القدس هي قضية أكثر من ملياري مسلم على وجه الأرض، ودولة الاحتلال تحاول بشتى الطرق والوسائل تنفيذ مخططاتها القديمة والجديدة ضد الحرم القدسي الشريف، لتهويده وإفراغه من هويته الإسلامية والعربية الفلسطينية، مستغلة انشغال العالم هذه الأيام بحرب الإبادة التي تشنها على أهلنا بقطاع غزة، لتنفيذ مؤامرة التهويد التي طالما حلمت بها منذ عقود.

ودعا إلى تكثيف الرباط والتواجد في المسجد الأقصى المبارك وإعماره على مدار الساعة، للتأكيد على فلسطينية وإسلامية المدينة المقدسة والمسجد الأقصى، مطالبا في الوقت ذاته منظمة التعاون الإسلامي بالتحرك الفوري والجاد على المستويين الدولي والإقليمي لحماية المسجد الأقصى قبلة المسلمين الأولى وأحد أهم رموز العقيدة الإسلامية، والذي كان الهدف الأساس لإنشاء المنظمة.

وطالب الهباش، المجتمع الدولي والعقلاء في العالم بلجم دولة الاحتلال وإجبارها على وقف حرب الإبادة وعدوانها الشامل على قطاع غزة والضفة والغربية بما فيها القدس المحتلة، ووقف إجرامها غير المسبوق بحق المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

وأكد أن إقدام دولة الاحتلال على عزل المسجد الأقصى المبارك ومنع المسلمين من الوصول إليه وبالذات في شهر رمضان المبارك، لن يمر ولن تستطيع حكومة الإرهاب المتطرفة فرضه، ما دام هناك فلسطيني واحد على هذه الأرض فالمسجد مسجدنا والقدس مدينتنا وعاصمتنا، ودرة تاج المسلمين جميعا، ولن نفرط فيها أبدا مهما بلغت التضحيات.