قتيلان في جريمة إطلاق نار قرب حيفا "فدا": مجازر الـ24 ساعة الأخيرة في غزة أكبر مثال على العدوانية والوحشية الإسرائيلية الغارديان: ترامب يقول لمانحين يهود انه سيسحق انصار فلسطين إن تم إعادة انتخابه نتنياهو يزعم أن مجزرة رفح خطأ مأساوي الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة شهداء ومصابون اثر قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا طارئا اليوم وتنديد عالمي عقب "مجزرة رفح" قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة مواطنين من مخيم الجلزون نتنياهو يستعد لحل مجلس الحرب الإسرائيلي ليلة عصيبة في رفح: قصف وحصار ونبش قبور.. الاحتلال يكثّف استهدافاته بلا توقف غوتيريش يدين مجزرة رفح: لا مكان آمن في غزة.. يجب أن يتوقف هذا الرعب مستشفى شهداء الأقصى في غزة: سنتوقف عن العمل خلال 4 ساعات بعد منع الوقود عنّا منسق أممي يدعو لإجراء تحقيق في قصف مخيم للنازحين برفح نحو 10 آلاف يتظاهرون في باريس تنديداً بمجزرة رفح الشرطة تقبض على شخصين من تجار المُخدرات في جنين

الرئيس يجتمع مع نظيره الجزائري في نيويورك

 اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الإثنين، مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على هامش أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك.

وأطلع سيادته، الرئيس تبون على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وعلى ممارسات الاحتلال وعدوانه بحق الشعب الفلسطيني، والتي تقوض فرص السلام وحل الدولتين.

وبحث الرئيس مع نظيره الجزائري سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والشعبين الشقيقين، إضافة للعديد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مثمنا مواقف الجزائر الداعمة للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية كافة.

وفي ختام الاجتماع، قال الرئيس: تشرفت بلقاء أخي فخامة الرئيس تبون، وقد التقينا اكثر من مرة، وتحدثنا في كل القضايا التي تهم البلدين والشعبين وكذلك القضية الفلسطينية، والتي نعرف موقف الجزائر منها تاريخيا، واقول بصراحة إن الجزائر تاريخيا ومنذ الازل وهي تقف الى جانب الشعب الفلسطيني وتؤيده  ظالما او مظلوما، وهذا الشعار الذي رفع في الجزائر في يوم من الايام لا زال مطبقا إلى يومنا هذا، الجزائر تؤيد الشعب الفلسطيني تحت اي ظرف وتدعمه، نحن نعرف هذا، ونؤكد أننا لم نحتج اي شيء الا وكانت الجزائر سباقة في تقديمه للشعب الفلسطيني.

وتقدم سيادته بالشكر للجزائر على مواقفها الثابتة والداعمة لدولة فلسطين وشعبها، وعلى جهودها المباركة في مسألة المصالحة الوطنية.

من جانبه، أكد الرئيس الجزائري موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه المشروعة بالحرية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وحضر الاجتماع: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، والمندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور.