نادي الأسير: الاحتلال اعتقل 640 طفلا بالضفة بعضهم تعرض لتعذيب منذ 7 أكتوبر الماضي قوات الاحتلال تقتحم رامين شرق طولكرم إذاعة جيش الاحتلال: تأسيس فرقة جديدة لجنود الاحتياط ضابط احتياط كبير: حماس لن تُهزم والتهديد لمستوطني الجنوب لن يزول مستعمرون يقيمون بؤرة استعمارية في بني نعيم شرق الخليل الاحتلال يغلق مدخلي الفوار والعروب ويدهم أحياء بالخليل ويطا إصابة ثلاثة مواطنين في اعتداء للمستعمرين في دير دبوان شرق رام الله الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذير من التعرض لأشعة الشمس المباشرة في اليوم الـ256 من العدوان: 17 شهيدا في قصف للاحتلال وسط وجنوب القطاع الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين خلال اقتحام عدة قرى وبلدات في رام الله حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق حملة مداهمات واسعة واعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية عدوان أميركي - بريطاني بـ 10 غارات يستهدف غربي اليمن تحقيق يوثق استشهاد عائلات فلسطينية بأكملها في قطاع غزة جراء العدوان الاحتلال يعتقل شابا لدى اقتحام بلدة بيت عنان

لماذا يروج المشاهير لـ"حمام الثلج"؟

منذ انتشار صيحة حمام الثلج وأعداد المشاركين فيها في تزايد مستمر، فتحدي حوض الثلج يشغل المشاهير والنجوم والمؤثرين، وفي الوقت الذي يروج لفوائده البعضُ، يحذر أطباءُ من الإقدام على هذه الخطوة.

يرّوج مشاهير الفن والرياضة والإعلام في مختلف دول العالم لصيحة تدعى حمام الثلج، وهو عبارة عن الغطس في المياه الباردة، بل المتجمدة.

هذه الظاهرة ليست بجديدة، الجديد بالأمر هو ارتفاع عدد الأشخاص الذين يمارسونها ويدعون إليها عبر مختلف المنصات، علما أن الدخول في المياه الباردة جدا يصعب على الإنسان وقد لا يحتمله إطلاقا.

ما رأي العلم في حمام الجليد؟

يزعم المروجون لحمام الثلج أنه يعود على جسم الإنسان بفوائد كبيرة صحية وجمالية ونفسية لكن من جانب آخر يؤكد العلماء أن هناك أيضا مجموعة من الأعراض الخطيرة أيضا.

وضع العلماء فرضيات تتعلق بآلية برودة الجسم، ففي أول 30 ثانية تحدث سلسلة من التفاعلات، إذ يمتص الماء البارد حرارة الجسم بوتيرة أسرع من الهواء البارد بخمس مرات، فتنخفض حرارة الجلد بسرعة، وتظهر شهقة لا إرادية أثناء التنفس.

وينقسم الخبراء تجاه هذه الخطوة، فمنهم من يسلط الضوء على أضرارها مقارنة بفوائدها التي يمكن الحصول عليها من أنشطة أخرى كالرياضة مثلا.

وما بين هذا وذاك، تستمر مقاطع الفيديو على جميع المنصات في نقل فيديوهات المشاهير وهم يغطسون أو يمرحون في أحواض الثلج.

هل أنت مستعد لهذه الخطوة؟

يقول استشاري الصحة العامة الدكتور محمد لقماري ، لبرنامج "الصباح" على "سكاي نيوز عربية":

• الإنسان منذ القدم يضجر من تغير الطقس فهو لا يطيق البرد كما لا يطيق الحرارة.

• يعد حمام الثلج ممارسة قديمة في البلاد الإسكندنافية منذ سنة 1900.

• دعوة غير مسبوقة أن تشمل هذه العادة سكان العالم من خلال الترويج لها.

• تعد هذه العادة مفيدة إذا ما تمت ممارستها في بيئتها الطبيعية.

• يقاوم سكان الجزء الشمالي من الكرة الأرضية ما يسمى بـ" اكتئاب الشتاء" عن طريق الغطس في المياه المتجمدة وهو ما يساعدهم على تسكين آلام المفاصل والعضلات.

• الإحساس ببعض الراحة النفسية من خلال إفراز مادة السيروتونين أو ما يسمى بهرمون السعادة.

وجود قسم خطير في هذه الدعوة لممارسة مثل هذه العادات.

• اضطراب أداء الجسم لوظائفه فيطلب من القلب الإسراع في نبضاته لينظم حرارة الجسم وبالتالي تتقلص الأوردة مما ينتج عنه ارتفاع في ضغط الدم ومن ثم قد يؤدي إلى الموت المفاجئ بسبب ما يعرف بصدمة البرد.

• يحذر أطباء العالم أثناء ممارسة حمام الثلج الذي يقوم به صانعو المحتويات في منصات التواصل من صدمة البرد وعدم الإقدام على ممارستها بمفرده.

من هم الأكثر عرضة لصدمة البرد؟

• لا يمكن لأصحاب ارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية إلى جانب الأوردة الدموية ممارسة مثل هذه العادة.

• استشارة الطبيب قبل الإقدام على حمام الثلج هامة وضرورية.

• ضرورة ممارسة هذا الحمام بطريقة تدريجية.

المصدر: سكاي نيوز