لا تكن ليناً فتعصر ولا صلباً فتكسر

"إرادة" تطلق مشروع تعزيز الشفافية في العقود والعطاءات البلدية في مدينة الخليل

حجم الخط

وكالة الحرية الاخبارية - أطلقت مؤسسة إرادة - الحاضنة الأولى لسيدات الأعمال  في فلسطين مشروع "تعزيز النزاهة والشفافية في العقود والعطاءات والوظائف البلدية " الممول من وزارة الخارجية الأمريكية من خلال مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط MEPI)).

وحضر حفل الانطلاق شخصيات اعتبارية من الحكم المحلي ومحافظة الخليل وبلدية الخليل والارتباط المدني الفلسطيني والمجلس التشريعي الفلسطيني والمفوض السياسي العام لمحافظة الخليل ومؤسسات حكومية وأهلية وإنسانية واجتماعية فاعلة وأطر شبابية وطلابية من الجامعات والمبادرات الشبابية.

ويهدف المشروع إلى تمكين قيادات ومؤسسات المجتمع المدني من الرقابة على المشاريع البلدية وصولا إلى تعزيز الشراكة بين مقدمي ومتلقي الخدمات في المواقع المذكورة.

وقد أبدت إدارة بلدية الخليل من خلال ممثليها في اللقاء وبمشاركة قسم العطاءات والتوريدات وقسم العلاقات العامة وقسم الرقابة الإدارية استعداد البلدية الكامل للانخراط في نشاطات المشروع وتفعيله على أرض الواقع وتقديم كافة سبل التواصل الفاعلة وكما أشادوا بجهود مؤسسة إرادة ونوعية المشاريع التي تقدمها.

وتخلل انطلاقة المشروع كلمة ترحيبية لمديرمؤسسة إرادة الأستاذ جميل الدرباشي وكلمة المحافظة  للدكتور رفيق الجعبري وكلمة الحكم المحلي للمهندس رشيد عوض وكلمة البلدية للأستاذ محمد عمران القواسمة وكلمة للدكتورة سحر القواسمة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وكلمة للعقيد إسماعيل غنام المفوض السياسي العام لمحافظة الخليل وكلمة الارتباط الفلسطيني للسيد جمال نوفل تلاها نقاش وتوصيات من المشاركين.

وأوصى المشاركون بضرورة عقد لقاءات مستمرة حول موضوع النزاهة والشفافية في العقود والعطاءات البلدية لما لهذه المصطلحات من أهمية قصوى في خدمة حقوق الشرائح الفقيرة والمهمشة. 

ويذكر أن المشروع يستهدف كل من بلديات الخليل وحلحول وتفوح ويطا والسموع.

 

صور من الفعالية بعدسة حمزة المحتسب

البث المباشـــر لقنوات الحرية