أجواء باردة وغائمة بالخارج .. عليك ارتداء معطفك عند الخروج من المنزل

جمعية الصداقة القلسطينية الاندونيسية تطلق انشطتها في عمان

جمعية الصداقة القلسطينية الاندونيسية تطلق انشطتها في عمان
حجم الخط

اقامت سفارة اندونيسيا في الأردن حفلا كبيرا مميزا لأطلاق أنشطة جمعية الصداقة الفلسطينية الاندونيسية للعام الحالي ، بحضور  سفير الجمهورية الإندونيسية لدى المملكة الاردنية الهاشمية ودولة فلسطين السيد تغوه واردويو بحضور رسمي وشعبي فلسطيني اردني اندونيسي ، وحضر الاحتفال رئيس الجمعية الأستاذ عبد المنعم زاهدة وأعضاء الجمعية ، ونائباً عن سفير دولة فلسطين لدى الأردن السيد حاتم الكايد مستشار اول في السفارة ، السيد عمران الخطيب عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية - عضو المجلس الوطني الفلسطيني ، والسيد بلال قاسم عضو اللجنة السياسية في المجلس الوطني الفلسطيني بمنظمة التحرير الفلسطينية كما حظي الحفل بحضور فلسطيني اردني اندونيسي مميز ، ضم معالي الوزير الأسبق المهندس سمير حباشنة ، و رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب يحيى السعود ، الى جانب طاقم السفارة الأندونيسية والفلسطينية ،وعدد كبير من الشخصيات الفلسطينية والاردنية والاندونيسية  و عدد من الشخصيات الأندونيسية والفلسطينية والاردنية .

وفي بداية الاحتفال رحب عريف الحفل امين سر الجمعية الأستاذ عباس مجاهد بالضيوف شاكرا حضورهم ومساندتهم الجمعية   والقى كلمة الجمعية رئيسها الأستاذ عبد المنعم زاهدة ،قدم من خلالها خالص الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لحكومة وشعب اندونيسيا وللسفارة الأندونيسية في الاردن ، على الجهد المتواصل لدعم الشعب الفلسطيني ،كما شكر الحكومة الأردنية ملكا وشعبا على دعمهم للشعب الفلسطيني وقال ان امن الأردن هو امن واستقرار فلسطين ، وأضاف زاهدة مخاطبا السفير الاندونيسي ارجو التكرم بنقل خالص تحياتنا الى الرئيس والشعب الاندونيسي على دعمهم القضية الفلسطينية ،و قدم زاهدة درع شكر وتقدير للسفير اوردويو تعبيراً عن امتنان الجمعية والقائمين عليها لما يقدمه السفير من دعم ومساندة دائمين لأنشطة وبرامج الجمعية منذ تأسيسها . مشيداً بالتعاون الكبير والمشكور من السفارة الاندونيسية في الاردن لدعوتها اعضاء الجمعية واصدقاء الجمعية لهذه الاحتفالية المميزة على شرف الجمعية لتطلق برنامجها للسنة الحالية  بمجموعة انشطة تهدف الى فتح قنوات تعاون بين فلسطين واندونيسيا.

كما قدم زاهدة للسفير  حجر أساس الجمعية والذي أحضر خصيصا من فلسطين ، لعدم تمكن السفير من تحقيق حلمه بالدخول للأراضي الفلسطينية بسبب الاحتلال ، حيث كانت أمنيته ان يضع حجر الاساس للجمعية على أراضي دولة فلسطين دون أي معيقات .ولكن الجمعية أصرت ان يضع حجر الأساس ومن ثم ينقل الى فلسطين .

من جانبه .. رحب سفير أندونيسيا " تغوه واردويو " بكافة الحضور على مشاركتهم حفل اطلاق برامج الجمعية للعام 2017م ، مقدماً باسم السفارة مبلغ عشرة آلاف دولار دعماً للجمعية وجهودها وبرامجها المختلفة .ووضع حجر الأساس للبيت الاندونيسي في فلسطين وسط تصفيق من الحضور

وأكد السفير واردويو في كلمة ألقاها خلال الحفل ، بأن أندونيسيا تعترف بفلسطين على انها دولة مستقلة طالما ان الشعب الفلسطيني موجود على أراضيها، حتى وإن تم احتلالها من قبل اسرائيل ، مضيفاً بأن اندونيسيا تقف دائماً الى جانب القضية والشعب الفلسطيني مهما كانت الظروف.

موضحاً ان وزيرة الخارجية الأندونيسية السيدة ريتنا مرسودي قالت في بيان سابق لها انه رغم القضايا والاحداث الموجودة عالمياً الا أن القضية الفلسطينية تبقى هي الأقرب الى قلب أندونيسيا حكومة وشعباً.

كما بيّن السفير واردويو أن العلاقة بين فلسطين واندونيسيا هي علاقة متينة دائمة ، وتزداد متانة وقوة مع مرور الوقت ، وأن التواصل بين الشعبين الفلسطيني والأندونيسي هو تواصل اخوي مبني على الود والاحترام المتبادل ، مضيفاً : للأسف الى الآن لم أستطع دخول الأراضي الفلسطينية ، في حين قمت بتقديم كافة الاوراق اللازمة قبل شهرين الا أنني لم أتمكن من الحصول على تصريح لدخول فلسطين ، لذا دعوت كافة أعضاء الهيئة الادارية الفلسطينيين في جمعية الصداقة الفلسطينية الأندونيسية للحضور الى العاصمة عمّان لحضور الحفل ، متمنياً أن تشق الجمعية المزيد من طرق التعاون بين البلدين ، وأن تبني علاقة دعم وصداقة متينة بين الشعبين الصديقين أكثر مما هي عليه الآن.

من جهته ثمن السيد زهير صندوقه عضو المجلس الوطني الفلسطيني مواقف أندونيسيا المشرفة ووقوفها مع الشعب الفلسطيني على مدى التاريخ الطويل بشكل لا مثيل له ، مرحباً بالهيئة الادارية الفلسطينية للجمعية والقادمة من فلسطين ، ناقلاً تحيات وتقدير السيد سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني .

واوضح صندوقه أن المجلس الوطني الفلسطيني هو الجسم التشريعي الأعلى للشعب الفلسطيني والذي يمثلهم في الداخل والخارج في أي تجمعات أو مشاركات أو مؤتمرات ، وذلك تأكيداً على حق العودة الى وطنهم فلسطين الذي خرجوا منه بهجرة قسرية .

شاكراً للسفير الاندونيسي اقامته لهذا الحفل البهيج الذي جمع الجانبين الفلسطيني والأندونيسي في أجواء اخوية مفعمة بروح الأسرة الواحدة .متمنيا للجمعية كل تقدم ونجاح معربا عن شكره لنشاطاتها المميزة .

 وقدم  خلال الحفل السيد عبد الرحمن صوايفة عرض فيلم مصور لأنشطة وفعاليات الجمعية خلال العام 2016م ، اضافة الى التعريف بنشاطات الجمعية  المقترحة للعام الحالي ودورها في فتح قنوات تعاون مختلفة بين فلسطين واندونيسيا .

 

وفي نهاية الاحتفال اقامت السفارة على شرف الجمعية حفل عشاء تم خلاله تبادل الكلمات والصور التذكارية .

البث المباشـــر لقنوات الحرية