لا تكن ليناً فتعصر ولا صلباً فتكسر

استشهاد شاب من مخيم الفارعة فجرا

  • فلسطين اليوم
  • تاريخ النشر: 10/01/2017 - 05:08
  • تاريخ التحديث: 10/01/2017 - 05:54
  • رابط مختصر
    http://hr.ps/ar/102020.html
استشهاد شاب من مخيم الفارعة فجرا
حجم الخط

استشهد شابٌ برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، في مخيم الفارعة جنوب طوباس، شمال الضفة.

وأفادت مصادر محلية في المخيم، أن الشهيد هو محمد الصالحي (32 عامًا)، وقد استشهد عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنزله فجرا.

وبيّنت المصادر أنّ قوات الاحتلال أطلقت النار مباشرة تجاه الشاب الصالحي، مما أدى لاستشهاده، فيما قامت الطواقم الطبية بنقل جثمانه للمستشفى التركي بمدينة طوباس.

والشهيد الصالحي أسير محرر، أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال، وهو وحيد أبويه، وتوفي والده قبل مدة قصيرة.

وقال القيادي في حزب الشعب خالد منصور المقيم في المخيم، إن قوات من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم فجر اليوم، بهدف القيام بحملة اعتقالات في صفوف المواطنين، حيث اقتحمت هذه القوات منزل الشهيد للوصول الى منزل المواطن محمود صالح المجاور، وقامت قوات الاحتلال بإطلاق النار على الشهيد أمام أعين والدته وتركته ينزف حتى ارتقت روحه الطاهرة، ولم تقدم له الإسعافات اللازمة. ووصف منصور ذلك بعملية إعدام ميداني ومباشر من نقطة الصفر.

وفي السياق، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالاتٍ واسعة بالمخيم لعدد من المواطنين، بينهم: محمود جبارين وقيس نشأت ومحمود نظمي ابو حسن وربيع جمال مبارك.

البث المباشـــر لقنوات الحرية